القدس - النجاح - أدان الأزهر الشريف بأشد العبارات اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي المتكررة على المسجد الأقصى المبارك، وإقدامهم على عرقلة وصول المصلين إليه، أمس الجمعة، مستنكرا بشدة أيضا منع رفع الأذان في الحرم الإبراهيمي الشريف.

وشدد الأزهر في بيان صدر عنه، اليوم السبت، على أن السياسات الاستفزازية التي ينتهجها الكيان الإسرائيلي والتي من بينها التعدي على حرية العبادة التي كفلتها كافة الدساتير الدولية، لا بد وأن تكون محل إدانة وإستنكار من جميع العقلاء حول العالم، وأن يتكاتف الجميع للتصدي لها، داعيا المحكمة الجنائية الدولية للاضطلاع بمهامها واتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي بحق دور العبادة الفلسطينية.

وذّكر الأزهر بموقفه التاريخي الدائم والمستمر في مساندة الشعب الفلسطيني المظلوم ونضاله المشروع نحو استعادة حقوقه المغتصبة وأرضه المعتدى عليها، مشددا على أن هذه الانتهاكات لن تغير من حقيقة أن فلسطين عربية وأن الاحتلال إلى زوال ولو بعد حين.