القدس - النجاح - أعلن نشطاء أنهم افتتحوا في مختلف أرجاء احياء وقرى القدس المحتلة، اليوم الثلاثاء، غرف طوارئ لمساندة المواطنين وتلبية إحتياجاتهم خلال فترة المنخفض.

وكشفت حركة "فتح" إقليم القدس، عن فتح غرف الطوارئ تحت عنوان" القدس في العيون"، لمواجهة تداعيات المنخفض الجوي بالتعاون مع محافظة القدس المحتلة.

وذكر أمين سر إقليم القدس شادي مطور، "تأتي الحملة ضمن نشاطات وفعاليات قيادة الاقليم من ضمنها غرف الطوارئ لمواجهة المنخفض الجوي والوقوف لجانب سكانها الذين يعانون الاهمال المتواصل من قبل سلطات الاحتلال الاسرائلي، من إنعدام البنية التحية، إضافة للمنازل التي تعاني من تصدعات وتشققات نتيجة الحفريات المستمرة أسفل المسجد الاقصى المبارك وتحديدا داخل احياء البلدة القديمة، وفي بلدة سلوان".

وقال: تم تشكيل غرف طوارئ في أحياء مختلفة من مدينة القدس إضافة لغرف الطوارئ في شمال غرب القدس، والعيزرية وأبو ديس للعمل لخدمة المواطنين.

وفي بلدة العيسوية، إفتتحت جمعية إسعاف طوارئ العيساوية غرفة الطوارئ منذ أمس.

وشكر أعضاء جمعية إسعاف طوارئ العيسوية، قيادة حركة فتح- إقليم القدس، ومحافظة القدس على إهتمامهم الدؤؤب تجاه مدينة القدس في ظل التهويد المستمر بحقها والاجراءات العنصرية من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي.

وبينوا أن الجمعية استلمت محطات مياه، ومولدات كهرباء، وطفاية حريق ومعدات طوارئ اضافة لتوفير جرافات لكل منطقة في المدينة.