نابلس - النجاح - أقدم 27 مستوطنا متطرفا، صباح اليوم الأحد، على اقتحام ساحات المسجد الأقصى المبارك، بحماية  من شرطة الاحتلال.

وتجول المستوطنون في باحات المسجد الأقصى المبارك، وصولا إلى باب الرحمة قبل أن يعودوا أدراجهم من من باب المغاربة في محاولة لاستفزاز المواطنيين المقدسيين.

ويتزامن هذا الاقتحام مع منع المصلين من الدخول للصلاة بحجة منع انتشار فايروس "كرونا"، وتحرير مخالفات باهظة بحقهم ومن بينهم مدير الأوقاف عبد العظيم سلهب بحجة السماح للمصلين بأداء صلاة الجمعة في ساحات المسجد الاقصى.

والجدير بالذكر أن عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الاقصى بشكل يومي بدعم من شرطة الاحتلال.