النجاح - أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين بأن شرطة الاحتلال سلّمت رئيس مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية في القدس الشيخ عبد العظيم سلهب، ونائب مدير عام دائرة الأوقاف الاسلامية في القدس ناجح بكيرات قرارات إبعاد إدارية عن المسجد الأقصى المبارك لمدة سبعة أيام.

وأوضح محامي الهيئة محمد محمود "أن شرطة الاحتلال أخذت قرارا استباقيا بشأن ابعادهما قبل عرضهما خلال ساعات اليوم على محكمة الاحتلال".

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت، فجرا، الشيخين سلهب وبكيرات من منزليهما في القدس المحتلة، وتمكن محامي الهيئة من زيارتهما لاحقا في مركز الاعتقال والتحقيق المعروف باسم "المسكوبية" غرب المدينة المقدسة.

يُشار أن الشيخ سلهب كان في مقدمة المصلين الذين أعادوا فتح مبنى ومصلى باب الرحمة في الاقصى يوم الجمعة، علماً أن مجلس الأوقاف الاسلامية قد تم إعادة تشكيله قبل عدة أسابيع بتركيبة واسعة، ومن شخصيات مقدسية اعتبارية، برئاسة الشيخ سلهب، وعقد أولى جلساته بمبنى باب الرحمة، بعد تلمُس الأخطار المحدقة به بتقاسم الأدوار بين شرطة الاحتلال، وجماعات متطرفة.