النجاح الإخباري - سلّمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الشاب المقدسي ثائر الفسفوس من مخيم شعفاط وسط القدس المحتلة، بعد ظهر اليوم الاثنين، أمر استدعاء للتحقيق معه صباح غد الثلاثاء، بمركز التوقيف والتحقيق "القشلة" في باب الخليل بالقدس القديمة.

وقال المسؤول الإعلامي بدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس فراس الدبس، انه تم توقيف واحتجاز الشاب عند باب المسجد الأقصى المبارك من جهة باب الحديد، وتصويره من قبل عناصر مخابرات الاحتلال داخل المسجد، ثم تسليمه أمر استدعاء للتحقيق معه.