النجاح - أفرجت سلطات الاحتلال، الليلة الماضية، عن جميع الشبان الذين تم اعتقالهم من المسجد الأقصى المبارك في القدس أمس الجمعة، باستثناء خمسة أطفال قاصرين.

وأفاد نادي الأسير، بأن الاحتلال قرر الإفراج عن جميع الشبان المعتقلين خلال المواجهات التي اندلعت أمس في المسجد الأقصى.

وأضاف، أن الاحتلال فرض على الشبان المفرج عنهم دفع كفالة مالية بقيمة خمسة آلاف شيقل (1370 دولارًا أميركيًا)، وإبعادهم عن المسجد الأقصى لمدة أسبوع.

وأكد النادي أن شرطة الاحتلال أبقت على اعتقال الفتية القاصرين؛ بسّام شكري قنبر (17 عامًا)، وعاصم يزيد حلايلة (15 عامًا ونصف) من بلدة جبل المكبر (جنوبي القدس)، وعمران مصطفى ملاعبة من بلدة عناتا (شمال شرقي المدينة)، محمد عماد معتوق (16 عامًا) من شعفاط (شمالًا)، ومؤمن ماهر الكركي (16 عامًا) من الطور (شرقًا(.

ولفت إلى أن القاصرين يخضعون للتحقيق في غرف (4) بمركز التوقيف والتحقيق "المسكوبية" غربي القدس المحتلة.