النجاح - هددت قوات الاحتلال، فجر اليوم الأربعاء، سكان بلدة حزما شمال شرق القدس المحتلة، بإعادة اغلاقها مجدداً.

ووزع الاحتلال منشورات تهديد لسكان البلدة، تزعم فيه أنهم في حال استمروا بما وصفته "أعمال شغب" فإنهم سيعيدون اغلاق البلدة مرة أخرى.

وكانت قوات الاحتلال أغلقت حزما نحو شهين متتاليين وأعادت فتحها قبل أسابيع، بحجة القاء سكانها الحجارة على سيارات المستوطنين، وفي محاولة لثنيهم وارغامهم على قبول الواقع.