النجاح - اعتبر رئيس لجنة الدفاع عن سلوان فخري أبو دياب اخطارات سلطات الاحتلال لتسع عائلات في حي العباسية بالبلدة لإخلاء منازلها تمهيدا لهدمها بمثابة استمرار المساعي لتفريغ محيط المسجد الأقصى المبارك تنفيذا لسياسة التطهير العرقي وتهويد المدينة.

وقال أبو دياب في حديث لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية، صباح اليوم الاربعاء: "إن 40 % من منازل المواطنين في سلوان مهددة بالهدم بحجة البناء دون ترخيص"، مؤكداً في السياق أن سلطات الاحتلال منذ 10 سنوات لم تصدر أي ترخيص بالبناء في سلوان، في وقت تواصل فيه منح هذه التراخيص للمستوطنين وبشكل يومي.

وأوضح أبو دياب أن هناك أحياء بكاملها مهددة بالهدم في القدس المحتلة ومنها حيي اللوزة ووادي الربابة جنوب المسجد الأقصى.