النجاح -  اتخذ مسؤولون مسيحيون في القدس، اليوم الأحد، خطوة نادرة، تتمثل بإغلاق كنيسة القيامة، احتجاجا على إجراءات ضريبية إسرائيلية، ومشروع قانون حول الملكية"الأرنونا".

وأعلن بطريرك المدينة المقدسة وسائر أعمال فلسطين والاردن ثيوفيلوس الثالث، باسم جميع بطاركة ورؤساء كنائس القدس، إغلاق الكنيسة، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بطاركة ورؤساء كنائس القدس في ساحة كنيسة القيامة، ظهر اليوم، احتجاجا على ممارسات سلطات الاحتلال بحق الكنائس.

وأغلقت الكنيسة أبوابها ظهرا (10.00) بتوقيت غرينتش حتى اشعار آخر. وتعتبر كنيسة القيامة أقدس الأماكن لدى المسيحيين، كما أنها موقع رئيسي للحج.