النجاح - أبعدت شرطة الاحتلال اليوم الأحد، حارس المسجد الأقصى في القدس المحتلة خليل محمد الترهوني عن عمله بالمسجد لمدة 15 يوما.

وذكر الترهوني إن شرطة الاحتلال احتجزته لمدة ساعتين في مركز شرطة باب السلسلة، ثم نقلته إلى مركز القشلة داخل البلدة القديمة بالقدس المحتلة وحققت معه لعدة ساعات بتهمة عرقلة أداء المستوطنين طقوسهم التلمودية.

وأضاف أن شرطة الاحتلال سلمته قرارا يقضي بإبعاده عن عمله في المسجد الأقصى مدة 15 يوما، قبل إخلاء سبيله بعد عصر اليوم.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الترهوني خلال عمله داخل المسجد الأقصى صباح اليوم، واقتادته إلى مركز شرطة باب السلسلة.