النجاح - انطلقت، مساء اليوم الأربعاء، فعاليات الجلسة الرئيسية لمؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس، بعنوان: "الهوية العربية للقدس ورسالتها".

ويدير الجلسة رئيس وزراء لبنان الأسبق الرئيس فؤاد السنيورة، وتنقسم الجلسة الرئيسية إلى أربعة محاور: الأول: يدور حول "المكانة الدينية العالمية للقدس"، ويحاضر فيه: وائل عربيات، وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية بالأردن. والبطريرك مار بشارة بطرس الراعي، بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للموارنة رئيس مجلس البطاركة الكاثوليك في الشرق، والشيخ لقمان حكيم سيف الدين، وزير الشؤون الدينية الإندونيسي، والراب مائير هيرش، رئيس حركة ناطوري كارتا.

ويتناول المحور الثاني للجلسة موضوع "القدس وحضارتها.. التاريخ والحاضر"، ويحاضر فيه: الشيخ محمد حسين، المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، والكاثوليكوس أرام الأول، كاثوليكوس الأرمن الأرثوذكس لبيت كيليكيا، وشوقي علام، مفتي الديار المصرية.

فيما يُركِّز المحور الثالث على قضية: "أثر تغيير الهُوِيَّة في إشاعة الكراهية"، ويحاضر فيه: الشيخ عكرمة صبري، خطيب المسجد الأقصى المبارك، والأستاذ الدكتور محمد كمال إمام، رئيس قسم الشريعة الإسلامية بكلية الحقوق جامعة الإسكندرية، والأستاذ محمد السماك، رئيس لجنة الحوار الإسلامي المسيحي في لبنان، والوزير وليد عساف، رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان– فلسطين.

بينما يُناقِش المحور الرابع مسألة: "تفنيد الدعاوى الصهيونية حول القدس وفلسطين" ويحاضر فيه: محمود الهباش، قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية، وطارق متري، مدير معهد السياسات العامة والعلاقات الدولية بالجامعة الأميركية في بيروت، وزير الإعلام اللبناني الأسبق، وعزت جرادات، الأمين العام للمؤتمر الإسلامي لبيت المقدس بالأردن.

وكانت انطلقت صباح اليوم، فعاليات مؤتمر" الأزهر العالمي لنصرة القدس"، الذي ينظمه الأزهر الشريف بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين، بمشاركة رئيس دولة فلسطين محمود عباس، وبرعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، بحضور عدد كبير من العلماء ورجال الدين والمفكرين والكتاب، وبمشاركة ممثلين من 86 دولة من مختلف قارات العالم.