النجاح - يقال أن الكلاب والقطط مصابة بعمى الألوان لكن الحقيقة تقول أن  لدى القطط والكلاب رؤية للألوان أفضل مما نعتقد، ويملكون خلايا عضوية أي "مستقبلات مسؤولة عن الرؤية في الظلام" أكثر من تلك التي يملكها الإنسان، لذا بإمكانهم الرؤية أفضل في الإضاءة الخافتة، أما الخرافة الخاصة بعمى الألوان فصدرت نتيجة رؤيتهم للألوان بشكل مختلف عن البشر، فالقطط مثلا ترى لوني الأحمر والوردي يبدوان مائلين للأخضر، أما البنفسجي فيظهر كالأزرق بالنسبة لهم، في حين أن الكلاب تمتلك خلايا مخروطية أقل، لذلك قدر العلماء أنهم يملكون ما يقارب واحد من أصل سبع من طيف الألوان الموجود عند البشر.

ويقال أيضا حول النعامة أنها تدفن رأسها في الأرض إن شعرت بالخوف لكن الحقيقة تقول أن النعامة لا تدفن رأسها أصلا بل تقوم  بالاستلقاء على الأرض والتظاهر بالموت، وفي بعض الحيان تعمل على قياس وتقدير مسافة الخطر المحيط بها عبر ترددات الصوت لتتمكن من الهرب إن امكنها ذلك.

أما حول القروش فيقال أنها لا تصاب بالسرطان  لكن في عام 2013 سجل باحثون وجود حالة لورم كبير ينمو في فم قرش أبيض وآخر في رأس قرش من نوع الدومينو، ولم تكن هذه الحالات الوحيدة، بل تم إثبات وجود حالات أخرى، وتبين لاحقا أن مصدر هذه الخرافة شخص يدعى  (وليام لاين) وقد أطلقها ليتمكن من  ببيع غضاريف الحيتان كعلاج للسرطان.

وحول القروش أيضا يقال أنها تشتم الدماء من على بعد أميال هذا مبالغٌ به قليلاً لأن القرش لن يأتي إليك عبر المحيط فقط لأنك نزفت القليل من الدماء في الماء بل أن القروش لديها مناطق كبيرة نسبيا مخصصة للروائح والشم في أدمغتها مما يسمح لها بأن تلتقط ما نسبته جزء من الدم في 10 مليارات من الماء، ويتطلب الأمر فترة من الزمن لتصل جزيئات الرائحة وتنتشر، لكن الفارق الأكبر يحصل عندما تكون التيارات مواتية فيتمكن القرش من شم رائحة فريسته من على بعد مسافة قصيرة لكنها ليست لأميال.