النجاح - شيعت جماهير محافظة نابلس جثمان الشهيد محمد عبد الكريم مرشود (30 عاما) إلى مثواه الأخير.

وانطلق موكب التشييع بمشاركة عدد من ممثلي الفعاليات الوطنية، والشعبية، والرسمية في محافظة نابلس، من مستشفى رفيديا الحكومي الى منزل الشهيد في مخيم بلاطة شرق المدينة، وصولا الى مسجد عباد الرحمن، حيث ادى المشيعون الصلاة عليه، ثم الى مقبرة المخيم حيث ووري الثرى هناك.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي، قد سلمت جثمان الشهيد مرشود على مفترق جيت غرب مدينة نابلس، بعد احتجاز جثمانه ثلاثة أشهر.