النجاح - أطلقت لجنة المرأة في نقابة المحاميين الفلسطينيين، حملة "رفقا بالنساء"، لمناهضة العنف ضد المرأة، خلال وقفة نظمتها على ميدان الشهيد ثابت ثابت في طولكرم.

وقال رئيس اللجنة الفرعية لنقابة المحاميين في طولكرم يزيد مخلوف، إن النقابة ومنذ تأسيسها اهتمت بقضايا المرأة وشكلت لجنة منبثقة عنها تختص بشؤون المرأة الفلسطينية، مشيرا إلى أن الحملة اليوم هي جزء من هذه النشاطات ليس في طولكرم فقط وإنما في كافة محافظات الوطن .

وأوضح أن الحملة ستستمر لمدة 10 أيام، وتشمل عمل مقهى متحرك في المحاكم النظامية لتقديم استشارات قانونية مجانية خاصة بالنساء، يتبعه 3 أيام في المحاكم الشرعية، إضافة إلى القيام بدورات ومحاضرات من قبل محاميين متدربين في المدارس للاهتمام بهذا الجيل وإفهامه بحقوق المرأة التي أولاها القانون والشرع، وعمل قصة نجاح لمرأة مناضلة واستعراضها وتفعيل دورها.

ولفت إلى أن العنف الذي تتعرض له المرأة ليس بالضرورة أن يكون من الرجل، حيث هناك الاحتلال الذي يتعرض للمرأة على الحواجز، وفي القدس والمسجد الأقصى، ما يستدعي أن يكون هناك حملة ضد هذا العنف الاحتلالي بحق المرأة الفلسطينية وخاصة المقدسية.

وأشار عضو مجلس نقابة المحاميين جهاد الزعبي في كلمته، إلى أن الحملة تأتي نشاطات  نقابة المحاميين حول قضايا المجتمع، ودورها في مجال حقوق المرأة سوءا من الناحية الشرعية أو الجزائية أو الجنائية.

وأكد أن النقابة تولي قضايا المجتمع اهمية كبيرة وتتبناها من منطلق دورها الريادي والجوهري النابع من مهامها وأهدافها ومبادئها، داعيا المجتمع الفلسطيني إلى دعم هذه الحملة.

وبينت منسقة الحملة، نائب رئيس لجنة المرأة في نقابة المحاميين الفلسطينيين شروق دويكات، دور المرأة الفلسطينية في النضال ضد المحتل، خاصة رباطها في المسجد الأقصى.

وأشارت إلى أن حملة اليوم جاءت لتواكب الحملة العالمية التي أطلقها الأمين العام للأمم المتحدة، بعنوان: "اتحدوا لإنهاء العنف ضد المرأة".

وقدم المتطوع وائل المدني من مجموعة شباب "بنحب البلد"، نبذة عن هذه المجموعة التي تشارك في هذه الحملة وتدعم المرأة وتعمل على نبذ كل مظاهر العنف ضدها.