طوباس - النجاح - اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، على محافظ طوباس والأغوار الشمالية يونس العاصي، ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف، خلال مشاركتهما في المسيرة الجماهيرية الرافضة للاستيطان في الأغوار الشمالية.

وقالت محافظة طوباس والأغوار الشمالية، في بيان لها، إن جنود الاحتلال اعتدوا بالضرب على المحافظ العاصي ورشوه بغاز الفلفل، خلال المسيرة التي دعت لها حركة "فتح" وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وفصائل العمل الوطني، قرب عين الحلوة، مشيرةً إلى أن المحافظ نقل للمستشفى.

بدورها، أعلنت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان إصابة الوزير عساف بالاختناق جراء اعتداء جنود الاحتلال عليه بغاز الفلفل، حيث عولج ميدانيًا من طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني.

وكانت قوات الاحتلال قد قمعت المشاركين في المسيرة واعتدت عليهم بالضرب ورش غاز الفلفل، ما أدى إلى إصابة عدد منهم.

يذكر أن المستوطنين يستولون على نبع عين الحلوة بالأغوار الشمالية منذ أشهر، وقاموا في الآونة الأخيرة بترميمه، ووضع المقاعد في محيطه، ويمنعون المواطنين من الاستفادة من مياهه لسقاية مواشيهم، كما عملوا على تسييجه، بينما أحضروا الليلة الماضية مواد بناء.