رفح - خاص - النجاح - رغم الألم والمعاناة الطويلة مع الإصابة وفقدانها الحركة، تمكنت الطالبة الجريحة وابنة الشهيد، مريم أبو مطر، من اجتياز إمتحان الثانوية العامة بتفوق، وحصلت على معدل 81%.

الطالبة مريم أصيبت خلال مسيرات العودة، بطلق ناري متفجر، وسافرت لتلقي العلاج في احدى المستشفيات التركية.

وخلال تلك الفترة التي خضعت فيها لعلاج في تركيا تمكنت من اجتياز امتحان ثاني ثانوي، وعادت إلى قطاع غزة لتكمل علاجها الطبيعي واستمرت في دراستها، حتى الثانوية العامة.

وفاجأت مريم الجميع بناجحها بتفوق رغم المعاناة والألم، والخضوع للعلاج الطبيعي.

فمن بين الدراسة وفرض قيود بسبب تفشي جائحة كورونا، والاستمرار في علاجها، تابعت مريم دراستها للثانوية العامة، وتقدمت للامتحانات، حتى تفوقت وحصدت نسبة 81%، الأمر الذي أدخل البهجة والسرور على أسرتها والمحيطين بها، وأهدت نجاحها إلى روح والدها الشهيد فريد يوسف أبو مطر.

يُذكر أن وزارة التربية، أعلنت اليوم السبت، نتائج امتحان الثانوية العامة (التوجيهي)، وبلغ عدد المتقدمين في الفروع كافة (77539 ) مشتركا، وكان عدد الناجحين منهم (55302) بنسبة بلغت ( 71.32)%.