وكالات - النجاح - أكَّد تقرير صحفي إيطالي، أنَّ البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم وهداف يوفنتوس، تسيطر عليه حالة شديدة من الغضب، بعد خروج فريقه من منافسات دوري أبطال أوروبا.

وذكرت صحيفة "توتو سبورت"، أنَّ رونالدو يسيطر عليه ليس الشعور بالغضب فقط، بل إنه لا يصدق ما حدث، ويشعر بإحباط كبير، بعد خروج اليوفي من دور الـ16 من دوري الأبطال.

 

وأضافت، أنَّ كريستيانو، الذي فاز بدوري أبطال أوروبا 5 مرات، غاضب من عدم قدرته على اللعب في بلاده (البرتغال)، خاصة وأن منافسات البطولة ستستكمل في لشبونة بداية من دور الثمانية.

ولفتت الصحيفة، إلى أنَّ إحباط رونالدو وعدم تصديقه خروج فريقه، يأتي بسبب إقصائه من ليون، الذي لم يلعب سوى مباراة رسمية واحدة في آخر 5 أشهر.

يذكر أن رونالدو سجل هدفين في شباك ليون، أمس الجمعة، في المباراة التي انتهت بفوز اليوفي (2-1)، إلا أن ليون تأهل لربع النهائي؛ بسبب فوزه ذهابًا في فرنسا (1-0).