نابلس - النجاح - كشف وكيل أعمال النجم المصري محمد صلاح حقيقة التقارير الصحفية الإسبانية، التي كشفت، الأربعاء، أنَّ مهاجم ليفربول قرَّر الرحيل عن "الريدز" مع نهاية الموسم الجاري.

وقالت صحيفة "آس" الإسبانية، إنَّ صلاح أبدى رغبته في الرحيل عن النادي الإنجليزي بعد انتهاء الموسم الحالي، وذلك عقب محادثات جمعته بالمدرب يورغن كلوب، مشيرة إلى أنَّ المسؤولين وعدوا اللاعب المصري بتسهيل عملية رحيله، في حال استمرت رغبته في المغادرة حتى شهر مايو المقبل.

وكانت تقارير سابقة ربطت اسم النجم المصري بنادي ريال مدريد الإسباني خلال الصيف الماضي، إلا أنَّ الصفقة لم تتم، وهو ما يعني أنَّ النادي الملكي قد يستهدف صلاح مجدَّدًا، خاصة مع عودة المدرب زين الدين زيدان، وسعيه لاستقطاب وجوه جديدة للفريق.

وردًّا على هذه التقارير، نقل موقع "تالك سبورت" عن رامي عباس، وكيل أعمال محمد صلاح، قوله إن خبر الرحيل لا أساس له من الصحة.
ولم يتأخر رد عباس، حيث سرعان ما نشر تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر، قال فيها ما معناه إن صحيفة "آس" تروج مرة أخرى الشائعات"، مضيفا "أنا أتابع ذلك".

وسبق لوكيل أعمال النجم المصري أن دخل في حرب مع صحيفة "آس"، حين نشرت تقريرًا قالت فيه إنَّ ممثل صلاح عرض خدمات لاعبه على برشلونة، مشيرًا إلى أنَّه مستعد لبدء المفاوضات.

ونفى رامي عباس كلَّ هذه الشائعات، وقال "هذا لم يحدث أبدا.. على صحيفة آس أن تبحث على مصادر أفضل".

ويحتل صلاح صدارة هدافي "البريمرليغ" بـ(19) هدفًا، كما أنَّه ساهم يوم أمس في تأهل ليفربول إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بعدما سجل هدفا من بين الأهداف الأربعة في شباك بورتو البرتغالي.