وكالات - النجاح - فاز أتلتيكو مدريد على ضيفه يوفنتوس (2-0) أمس  الأربعاء، بملعب واندا متروبولتيانو، في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا.

أحرز قلب الدفاع خوسيه ماريا خيمينيز، الهدف الأول لأتلتيكو بالدقيقة (78)، فيما ضاعف زميله دييجو جودين النتيجة بالدقيقة (83).

وسيحل أتلتيكو مدريد، ضيفًا على يوفنتوس، بملعب أليانز ستاديوم بتورينو، يوم 12 مارس/آذار المقبل، في مباراة الإياب بين الفريقين.

بدأت المباراة في لحظاتها الأولى باعتراضات كبيرة من لاعبي أتلتيكو مدريد، بعد تدخل عنيف من ماتويدي على قدم جريزمان داخل منطقة الجزاء، ليطالب الروخي بلانكوس باحتساب ركلة جزاء في الثواني الأولى.

 

واقترب ليوناردو بونوتشي من تسجيل الهدف الأول، بعدما استغل ركنية ديبالا، ليسدد رأسية علت العارضة بقليل بالدقيقة 11.

وحاول توماس بارتي، متوسط ميدان أتلتيكو مدريد، التسديد من مسافة بعيدة، إلا أن تصويبته وصلت سهلة في منتصف المرمى ليدي تشيزني.

واحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء بالدقيقة 27، بعد عرقلة من دي تشيليو الظهير الأيمن لليوفي، لكوستا، قبل أن يعود الحكم لتقنية الفيديو، ليقرر احتساب الحالة من خارج منطقة الجزاء، وسدد جريزمان الركلة الحرة بقوة في المرمى، ليبعدها تشيزني لركنية.

وسدد ديبالا كرة قوية بالقدم اليسرى من مسافة بعيدة من خارج المنطقة بالدقيقة 34، تمكن أوبلاك من التصدي لها بسهولة.



وسدد كريستيانو رونالدو، قذيفة صاروخية من مسافة 30 متر من ركلة حرة ثابتة، أبعدها الحارس أوبلاك ببراعة إلى ركلة ركنية.