النجاح - تعرضت مجموعة من السياح في إيسلندا لصدمة كبيرة أثناء استكشاف بحيرة جليدية هذا الأسبوع.

وكشفت لقطات مرعبة عن لحظة انهيار صفيحة جليدية ضخمة في البحيرة، ما أدى إلى تشكّل موجة مد هائلة كادت أن تودي بحياة السياح.

ولحسن الحظ، تمكّن الناس من تسلق الصخور هربا من الموجة، التي أثارت الكثير من الرعب.

وقالت "Háfjall"، المجموعة السياحية التي التقطت لحظة الانهيار الجليدي: "يصل السياح إلى هذا المكان مع مرشدين، ويُطلب منهم الانتقال إلى أرض مرتفعة حال رصد تصدع جليدي، لأسباب واضحة".

ويقع النهر الجليدي، المسمى "Breiðamerkurjökull"، على الطرف البعيد من صفيحة "Lagoon" الجليدية، والمعروفة باسم "Jökulsárlón".

وأوضحت "Háfjall" أن هذه الأحداث غير شائعة إلى حد ما في المنطقة.