النجاح - نظمت دائرة النوع الاجتماعي، ومركز تواصل في محافظة سلفيت، بمشاركة مؤسسات المحافظة وفعالياتها، اليوم الخميس، وقفة تضامنية مع الحملة العالمية لمناهضة العنف ضد المرأة، تحت شعار "الحماية والأمان حق للمرأة المقدسية من انتهاكات الاحتلال".

وجرت الوقفة بحضور محافظ سلفيت اللواء ابراهيم البلوي، وأمين سر حركة فتح إقليم سلفيت عبد الستار عواد، ورئيس بلدية سلفيت عبد الكريم فتاش، وممثلة الاتحاد العام للمرأة سمية البر، ومدراء وممثلي المؤسسات الأمنية والرسمية والأهلية والفريق الوطني للتعداد، وحشد من الناشطات النسويات.

ووجه المحافظ البلوي التحية باسم الرئيس محمود عباس، لنساء محافظة سلفيت وخاصة أمهات الشهداء والأسرى، وأكد أن الرئيس والقيادة مع المرأة الفلسطينية في كافة مطالبها وحقوقها وآلامها وآمالها حتى تتحقق.

وأكدت البر على أهمية الدور الذي يقوم به الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، بالتعاون مع المؤسسات الشريكة، للنهوض بواقع المرأة وتمكينها وحمايتها.

ورفع المشاركون في الوقفة التضامنية علم فلسطين وصورا ولافتات، وطالبوا المؤسسات الحقوقية والدولية بالتحرك العاجل لوقف العنف الممارس ضد المرأة بكافة أشكاله.