النجاح - طالب وزير الصحة جواد عواد وكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) بإعادة فتح مستشفى الوكالة في قلقيلية فورا، وحملها المسؤولية الكاملة عن كل ما يترتب عليه من مساس بحياة المرضى.

جاء ذلك خلال لقائه، اليوم الثلاثاء، في مقر الوزارة بمدينة رام الله، رئيس وأعضاء الاتحاد العام للعاملين في "الأونروا"، حيث بحث معهم آخر التطورات المتعلقة بإغلاق مستشفى الوكالة في قلقيلية، وما ترتب عليه من تداعيات خطيرة على مستوى تقديم الخدمات الطبية لللاجئين في المحافظة.

وشدد الوزير عواد على رفض وزارة الصحة لقرار إغلاق المستشفى، مؤكدا أن مهمة وكالة الغوث هي تقديم الرعاية الطبية للاجئين.

من جانبه، قال رئيس الاتحاد العام للعاملين في وكالة الغوث جمال عبد الله، "إن الاتحاد مستمر في فعالياته الرافضة لهذا القرار"، شاكرا موقف وزير الصحة الرافض لإغلاق مستشفى الوكالة ومثمنا جهوده المتواصلة مع كافة الأطراف المعنية الداعية إلى إعادة فتحه والعودة لتقديم الخدمات الطبية فيه.