النجاح - جددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي إصدارها أوامر عسكرية للاستيلاء على جزء من أراضي جيوس وفلامية، الواقعة خلف جدار الضم والتوسع العنصري، في محافظة قلقيلية.

ووجد المزارعون قرارا ملقى أمام بوابات الجدار، وينص على تجديد الاستيلاء على جزء من أراضي البلدتين لأغراض عسكرية، جاء ذلك وفقا لما قاله رئيس بلدية جيوس غسان حرامي.

وأضاف أن هذا القرار حديث وقديم، حيث أصدرته سلطات الاحتلال قبل أربع سنوات.

وأشار إلى أن مساحة هذه الأراضي تبلغ 169 دونما، وتشمل حوض 4 وحوض 5 في موقع الكرينة والحريقة والكرم الكبير وخلة المسيلة من أراضي فلامية، وحوض رقم 3 من أراضي جيوس في موقع البطات، وصفحة الدبس، وصفحة المنطار، والكرم القبلي، وخلة صوفين ومرجة حميدي والريسات.

وأكد حرامي أن هدف الاحتلال من هذه الإجراءات الاستيلاء على مزيد من أراضي المواطنين خلف الجدار، بحجج أمنية واهية، مشيرا أن المزارعين والبلدية ومجلس قروي فلامية وبلدية جيوس سيتابعون هذا القرار قضائيا محليا ودوليا.