النجاح - أُصيبت مواطنة، اليوم الإثنين، جراء الإعتداء عليها من قبل قطعان من المستوطنين خلال عملها بحراثة الأراضي في قرية فرعتا (نحو 1000 نسمة) بمحافظة قلقيلية.

وقال مواطنون في القرية  إن ما يزيد عن عشرين مستوطناً من البؤرة الإستطانية "حفات جلعاد" هاجموا المزارعين بالرغم من وجود تنسيق مع الجانب الإسرائيلي لحراثة أراضيهم.

وذكرت مصادر في القرية أن مواطنة أُصيبت بجروح ورضوض في منطقة الصدر، نتيجة القاء المستوطنين الحجارة عليها، وصفت إصابتها بالمتوسطة.

وأضافت أن المستوطنين حطموا جراراً زراعياً يعود لأحد المواطنين، وأجبروه على التوقف، وسط اندلاع مواجهات بين عشرات المواطنين والمستوطنين و تواجد كبير لقوات الإحتلال في المنطقة.

وطالب المواطنون الجهات المعنية بضرورة العمل للحد من اعتداءات المستوطنين المتكررة على الأهالي خاصة في المواسم الزراعية.

وقبل حوالي عدة سنوات اغتصب عدد من المستوطنين بمساندة الجيش الإسرائيلي مساحة واسعة من أراضي قرى(فرعتا،اماتين،صرة،تل،جيت) وذلك لإقامة بؤرة استيطانية توسعت في المزيد من أراضي المزارعين، حتى باتت تعرف بمستوطنة " جلعاد زوهر ويمارس قاطنوها صنوفا من أساليب الفساد من اعتداءات وقطع الطرق، وسرقة المحاصيل، ومهاجمة منازل المواطنين .

المنطقة الشرقية من القرية حيث تشهد اعتداءات متكررة من قبل قطعان المستوطنين
اراضي المزارعين في قرية فرعتا حيث تشهد اعتداءات متكررة من قبل قطعان المستوطنين