النجاح - نشرت مجلة "تايم" تقريراً أشار إلى وجود اعتقادات خاطئة لدى الأهل بشأن أبنائهم المراهقين.

وذكرت المجلة أن من أبرز تلك الاعتقادات أن سلوك المراهق متعمد. فقد أشار التقرير إلى أن المراهقين لا يتحكمون كثيراً بسلوكياتهم، وأنهم ضحايا كل التغييرات البيولوجية والنفسية التي تطرأ عليهم.

كما أشار إلى أنه من الخطأ القول إنه يمكن اعتماد المنطق وسيلة للتفاهم مع المراهقين. لذا لا يمكن إقناعهم مثلاً بسهولة بأن المأكولات الجاهزة تلحق الضرر بصحتهم. لكنه أضاف في المقابل أن المنطق قد يساعد على تهدئتهم وبناء علاقة إيجابية معهم.

كذلك ذكر أن اعتماد العقاب كوسيلة لتغيير السلوك السيء لدى المراهق يعتبر تدبيراً خاطئاً. ولفت إلى أنّ ذلك لا يؤدي غالباً إلى حدوث ذلك التغيير، أياً تكن درجة العقاب، بل إنه قد يزيد الأمور سوءًا ويدفع المراهق إلى العزلة.

وقدم التقرير بعض النصائح التي من شأنها أن تساعد الأهل على بناء علاقات جيدة مع أبنائهم المراهقين.

ودعا هؤلاء إلى الاستفادة قدر الإمكان من فرص الهدوء والتفهم لدى المراهق من أجل التحدث إليه. ويمكن ذلك مثلاً أثناء النشاطات العائلية.

كذلك نصحهم باعتماد طريقة العقاب الخفيف وقصير الأمد، مثل الحرمان من امتياز ما، كاستعمال الهاتف أو الآيباد ليوم أو ليلة. فهذا قد لا يغير سلوكه بشكل جذري، لكنه يساعده على التنبه إلى أخطائه وعلى التصرف بطريقة أكثر إيجابية. كما لفت إلى أهمية التفاوض معه، لكن في الوقت المناسب لذلك.