وكالات - النجاح - خسر منتخبنا الوطني الأولمبي أمام نظيره العراقي (0/1) في افتتاح مبارياته في بطولة غرب آسيا تحت سن 23 عاما، والتي أقيمت على استاد الأمير محمد بن فهد في مدينة الدمام السعودية.

وحاول منتخبنا الأولمبي الوصول إلى مرمى المنتخب العراقي معتمدا على انطلاقات محمد ديرية في الجبهة اليسرى، وتحركات بدر موسي من الجهة اليمنى، وانطلاقات زيد القنبر من العمق دون تشكيل خطورة حقيقية رغم محاولة بدر موسي، الذي اخترق منطقة جزاء المنتخب العراقي وسدد كرة لامست يد المدافع وسط مطالبات باحتساب ركلة جزاء لتتحول الكرة إلى ركنية شهدت تسديدة يسارية من موسي تصدى لها الحارس العراقي.

ولم تشهد الدقائق الأخيرة من الشوط الأول أية خطورة، سوى تسديدة قوية من المنتخب العراقي ارتدت من العارضة لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وحافظ الجهاز الفني لمنتخبنا الأولمبي بقيادة الكابتن إيهاب أبو جزر، على تماسك المنتخب مع انطلاقة الشوط الثاني للحد من خطورة المنتخب العراقي، والاعتماد على الهجمات المرتدة بعد نزول الثنائي خالد النبريص، وأنس بني عودة، وزيادة الفعالية الهجومية والتي كان منتخبنا قريباً لتسجيل هدف التقدم عبر بدر موسي الذي سدد كرة قوية تحولت إلى ركنية، شكلت خطورة على مرمى المنتخب العراقي بعد تسديدة خالد النبريص ارتدت من الحارس لتصل إلى أنس بني عودة الذي سددها مجددا في جسم الحارس العراقي.

ونجح المنتخب العراقي في تسجيل الهدف الأول برأسية البديل حسن جبار في الدقيقة 81، بعدما استغل كرة عرضية متقنة.

وحاول الفدائي الأولمبي إدراك التعادل في اللحظات الأخيرة عبر تسديدة محمد ديرية، تصدى لها الحارس وحولها إلى ركنية لتنتهي المباراة بفوز المنتخب العراقي بهدف نظيف.

ويلاقي منتخبنا الأولمبي شقيقه الأولمبي اللبناني في الجولة الثانية من بطولة اتحاد غرب آسيا تحت سن 23 عاما، يوم الأربعاء المقبل على الملعب نفسه.

وأشاد رئيس بعثة الفدائي الأولمبي ياسر رضوان، في كلمة وجهها إلى اللاعبين بعد المباراة، بالأداء المميز الذي قدمه الفدائي رغم الأجواء الصعبة التي واجهته نتيجة ارتفاع درجة الحرارة وإرهاق السفر قبل الوصول إلى السعودية.

وطالب رضوان اللاعبين بالتركيز في المباريات المقبلة، مؤكدا ثقته بهم في تعويض الخسارة وتحقيق نتائج إيجابية أمام المنتخبين اللبناني والإماراتي.