ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت دراسة حديثة أن مشاهدة التلفاز بمعدل ساعتين في اليوم فقط يقلل من خطر التعرض للوفاة المبكرة.

وحذر الباحثون من أن الأشخاص الذين يقضون غالبية أوقاتهم أمام شاشة التلفاز معرضين بشكل كبير لخطر الوفاة بأمراض القلب، والسرطان، وغيرها.

وأشاروا إلى أن السبب في ذلك يرجع إلى الجلوس لساعات طويلة دون ممارسة التمارين الرياضية، بالإضافة إلى تناول الكثير من الوجبات السريعة.

وحلل الباحثون في جامعة جلاسكو بيانات ما يقارب 490 ألف بريطاني، يتراوح معدل أعمارهم ما بين 37 إلى 73 عاما، ومراقبتهم على مدار 10 سنوات.

وخلال هذه المدة، توفى ما يقارب 10,306 من المشاركين في الدراسة، فيما عانى حوالي 24 ألف شخص من الأمراض القلبية، وتم تشخيص إصابة 39 ألف شخص بالسرطان.

وأوضح الباحثون أن نصف المشاركين في الدراسة كانوا يشاهدون التلفاز لمدة تزيد عن 3 ساعات يوميا.

ونوهوا إلى أن 5.62 % من حالات الوفاة كان يمكن تفاديها من خلال تقليص عدد ساعات مشاهدة التلفاز.

وقال الباحث الرئيسي " هاميش فوستر" : " إن هذه الدراسة تضيف على الأدلة التي تؤكد خطورة الإفراط في مشاهدة التلفاز على الصحة".