إيناس حاج علي - النجاح - قالت الدكتورة رانيا شاهين للنجاح حول استخدام المكملات الغذائية أنه يجب أن يكون هناك نقص فيها ومن هنا يستطيع الشخص أن يبدأ بتناول هذه المكملات والأعشاب ويجب أن تكون دائماً في الحد الطبيعي لذلك لا داعي لاستخدامها في حال كانت التغذية سليمة وغالباً ما توصف المكملات عند وجود نقص في هذه الفيتامينات.

والمكملات الموجودة يجب أن يتم شاؤها من الصيدليات فقط وهناك رقابة دائمة على على كل أصناف الأدوية والمكملات حيث أنه في حال أراد مستورد شراءها يجب تقديم ملف وعينات يتم فحصها حتى يحصل على شهادة تسجيل حيث يصبح بإمكانه تسويقها وبيعها وكذلك الأمر بالنسبة للمصانع المحلية حيث تعتبر صناعة الدواء من أجود الصناعات الفلسطينية حيث يوجد 5 مصانع وأصبح جزء منها يصدر للخارج وهذه المصانع دائمة مراقبة من ةوارة الصحة.

واليوم أصبح هناك نوعين لهذه الفيتمينات منها ما يسمى دواء ومنهى ما يسمى بمكملات غذائية وأعشاب وغالباً ما تكون هذه الأدوية تحت رقابة ويجب استشارة صيدلي قبل شراؤها حيث تكون الأدوية ملزمة بوصفة طبية أما المكملات فلا تحتاج وصفة طبية

ويوجد موقع إلكتروني لوزارة الصحة والإدارة العامة للصيدلة تحتوي على أسماء الأدوية وأسعارها في حال وجود شكوك لدى المواطن ليستطيع أن يرى اذا ما كان المنتج مسجل للوزارة حيث يكون هناك تقييم وترخيص للدواء بعد فحص العينات ومتابعة التخزين.

أما بالنسبة لإعلانات الانترنت التي تبيع هذه المنتجات أشارت شاهين أن هذه المنتجات غير آمنة وغير مرخصة ولا يجب الوثوق بمصادرها وغير مضمون فعاليتها وطريقة تخزينها.

وشددت شاهين على تحذير المواطنين من شراء المواد التي تم الترويج لها على أنها مكملات غذائية لطلبة الثانوية العامة حيث أن الطالب الذي يتناول الطعام ويحتوي على نظام كامل ومتكامل فإنه لا يحتاج لأي من هذه المنتجات