النجاح - دعا رئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، إلى "ردّ دولي فوري على تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول إيران"، الذي نشر هذا الأسبوع.

وقال بينيت إنّ إسرائيل تعتبر التقرير "خطيرًا جدًا"، وزعم أنّه "يثبت أن إيران مستمرّة في الكذب على العالم والدفع بخطّة تطوير سلاح نووي، عبر التنكّر إلى التزاماتها الدولية".

وتابع بينيت أنّه "يجب ضمان ألا تكون لإيران، بتاتًا، القدرة على إنتاج سلاح نووي".

ودعا بينيت إلى "رد فعل دولي مناسب وسريع على أعمال إيران الخطيرة هذه. تقرير الوكالة الدولية يحذّر أن الزمن المناسب للتحرّك هو الآن، ولذلك لا يجب الاستمرار بالتوقعات الساذجة أن إيران ستكون مستعدّة لتغيير طريقها عبر مفاوضات تبيّن أنها فاقدة للجدوى".

وانتهى إلى القول "فقط موقف حاسم من طرف المجتمع الدولي، المستند إلى القرارات والأفعال، يمكن أن يغيّر توجّه النظام في إيران"، وإن "إسرائيل ستفعل كل شيء لمنع إيران من الحصول على سلاح نووي".

وتتزامن تصريحات بينيت مع اجتماع لمسؤولين أميركيين وفرنسيين وألمان وبريطانيين في باريس، اليوم، لبحث توقّف مباحثات فيينا للعودة إلى الاتفاق النووي.