وكالات - النجاح -  

أكد وزير الخارجية الإسرائيلي، يائير لابيد، أن "مسألة حل الدولتين للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني ليس مطروحا بينما يتولى اليميني بينيت رئاسة الحكومة الإسرائيلية".

وأشار لابيد، خلال حديثه إلى (القناة 11) الإسرائيلية، إلى احتمالية عودة هذا الحل إلى جدول أعمال الحكومة الإسرائيلية بمجرد توليه السلطة من بينيت في غضون عامين، وفقًا لاتفاق ائتلاف تقاسم السلطة المبرم بين الاثنين في وقت سابق من هذا العام للإطاحة بنتنياهو.

وأضاف لابيد أنه "لا هو ولا بينيت تحدثا إلى رئيس محمود عباس"، حول الموضوع، متوقعاً أن تكون هذه الموضوعات، على جدول الأعمال، عندما يسافر بينيت إلى الولايات المتحدة الأسبوع المقبل للقاء الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وبحسب السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض جين بساكي، فإن الزيارة ستوفر "فرصة لمناقشة الجهود المبذولة لتعزيز السلام والأمن والازدهار للإسرائيليين والفلسطينيين وأهمية العمل من أجل مستقبل أكثر سلامًا وأمانًا في المنطقة".