وكالات - النجاح - كشفت صحيفة يسرائيل هيوم أن الاحتلال الاسرائيلي يتأهب لاحتمال تعكير حماس عملية تنصيب حكومة الاحتلال الجديدة يوم غد الأحد.

وذكرت الصحيفة:" بعد اجتماع لتقدير الموقف عقدته الأجهزة الأمنية في دولة الاحتلال، خلص الى أنه من المتوقع أن تقوم المقاومة بتعكير أجواء تسلم الحكومة الجديد مقاليد الحكم، والتشويش على عملية تنصيبها".

وأوضحت الصحيفة أنه وعلى إثر ذلك فإن الاحتلال الإسرائيلي يتأهب لجميع السناريوهات التي من الممكن أن تُقدم عليها المقاومة خلال تنصيب الحكومة.

واستبعد ضباط كبار أن يتم إطلاق صواريخ من غزة وإنما رجحوا أن يتم ذلك عبر تحرك جماهيري قرب السياج الفاصل مع القطاع وإطلاق البالونات الحارقة والمتفجرة ، وفق قول الصحيفة.

وادّعت الصحيفة أن السبب الرئيسي من وراء سلوك المقاومة التصعيدي المتوقع هو بطيء وقلة التسهيلات التي تسمح بها دولة الاحتلال لقطاع غزة بعد انتهاء المواجهة الأخيرة.

وقالت أن الساحة الأكثر اشتعالا حالياً هي قطاع غزة ، على رغم من انتهاء عملية الاحتلال العسكرية على القطاع قبل أقل من شهر ، حيث يتعامل الاحتلال الإسرائيلي مع احتمال حدوث مواجهة أخرى مع غزة في المستقبل القريب بجدية مطلقة.

وأكدت الصحيفة أن التصعيد من قبل المقاومة (أحادي الجانب) سيكون على خلفية التوترات والأوضاع الامنية في القدس أو بسبب الإحباط لدى الفصائل الفلسطينية من مستوى التسهيلات الانسانية الذي تسمح به دولة الاحتلال تجاه قطاع غزة.