نابلس - النجاح -  تنتخب "الكنيست"، اليوم الأربعاء، رئيسا جديدا، خلفا للرئيس الإسرائيلي، المنتهية ولايته، رؤوفين ريفلين، ويتنافس على المنصب، رئيس الوكالة اليهودية يستحاق هرتسوغ، والناشطة الاجتماعية ميريام بيرتس.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية، أن عملية الاقتراع ستبدأ عند الساعة الحادية عشرة قبل الظهر، على أن تكون الانتخابات سرية للرئيس الحادي عشر للدولة، حيث من المتوقع أن يعلن عند ساعات العصر عن النتائج وعن الفائز بالمنصب.

وأشارت إلى أنه لأول مرة لا تقوم الأحزاب الممثلة بالكنيست بترشيح أشخاص أو أعضاء كنيست عنها، حيث جرت العادة أن تقوم الأحزاب الكبيرة وبضمنها الحزب الحاكم من ترشيح شخصية أو أحد أعضاء الكنيست لمنصب الرئيس الإسرائيلي.

وستنطلق عملية التصويت، بجلسة خاصة في الكنيست بكامل هيئتها، وسيصل المرشحان هرتسوغ وميريام مع أفراد عائلتهما والطاقم المرافق لهما في ساعات الصباح، وسيتم دعوتهم للإقامة في الجناح الجديد للكنيست.

وفي حال لم يفز أحد المرشحين بالجولة الأولى بالحصول على أغلبية 61 صوتا من أعضاء الكنيست، فسيتم إجراء جولة أخرى من التصويت، وبعد عملية التصويت الثانية، حتى إذا تم الحصول على أغلبية لا تزيد عن 61 أو أكثر، فسيتم الإعلان عن الفائز بالمنصب.