النجاح - يواصل حزب الليكود محاولاته لإحباط تشكيل "حكومة التغيير" برئاسة رئيس حزب "ييش عتيد"، يائير لبيد ورئيس "يمينا"، نفتالي بينيت ، حيث بعث حزب الليكود رسالة إلى رئيس دولة الاحتلال الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، طلب فيها بعدم مصادقة ريفلين على تشكيل الحكومة طالما أن لبيد لا يستعرض تشكيلة الحكومة وتفاصيل أخرى حول ذلك.

وردت المستشارة القضائية في ديوان ريفلين على توجه الليكود، أنه بإمكان بينيت تولي رئاسة الحكومة أولا، لكن على لبيد أن يستعرض تفاصيل تشكيلة الحكومة بعد إعلانه عن تمكنه من تشكيلها.

كذلك اعتبر الليكود، في رسالته، أن بإمكان لبيد فقط أن يتولى رئاسة الحكومة، لأنه هو الذي حصل على التفويض بتشكيلها، وليس بالإمكان أن يتولى رئاسة الحكومة في النصف الأول من ولايتها، رئيس "يمينا"، نفتالي بينيت، بموجب التفاهمات بين الاثنين.

وجاء في رسالة الليكود إلى المستشارتين القضائيتين "أنتما مطالبتان بالتوضيح لعضو الكنيست يائير لبيد، أنه بموجب ثانون أساس الحكومة، ليس بإمكان عضو الكنيست الذي كُلّف بتشكيل حكومة أن يكون رئيس الحكومة البديل وإنما عليه أن يتولى رئاسة الحكومة في الفترة الأولى" من ولايتها.

وفيما يتوقع أن يطلع لبيد ريفلين على أنه نجح في تشكيل حكومة قبل حل كافة الخلافات بين مركباتها، جاء في رسالة الليكود أن "نص القانون واضح، وليس بالإمكان الاكتفاء بإعلان عن تمكن من يشكل الحكومة بتشكيلها، وإنما ينبغي توضيح أي حكومة تمكن عضو الكنيست من تشكيلها، وما هي الكتل التي تشكلها، وهل هي حكومة بالتناوب على رئاسة الحكومة، وإن كانت كذلك من سيتولى رئاسة الحكومة بالتناوب".

كذلك طلب الليكود من ريفلين أن يوضح للبيد أنه في حال لم يستعرض تفاصيل الحكومة حتى غد، فإن التفويض بتشكيل الحكومة سينتقل إلى الكنيست لمدة 21 يوما. وإذا لم ينجح أعضاء الكنيست بتشكيل حكومة حتى نهاية هذه المهلة، فإن إسرائيل ستتجه إلى انتخابات وفقا للقانون، ولن تكون أمام رئيس الدولة إمكانية ترجيح رأي شخصي.

إلا أن خبراء قانون أكدوا، وفقا للقناة 12 التلفزيونية، أنه لا توجد مشكلة بأن يكون لبيد الثاني في التناوب على رئاسة الحكومة. وأشاروا إلى أن البند 13(ج) لقانون أساس: الحكومة ينص على أن "عضو الكنيست الذي شكل الحكومة سيرأسها"، لكن البند "ب" في قانون الأساس نفصه ينص على أنه على الرغم مما جاء في البند 13(ج)، "بالإمكان أن تكون الحكومة التي تم تشكيلها حكومة تناوب وفقت لنص هذا القانون الأساس"، ولم يتم تحديد من الأول بالتناوب.

ولفت رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان، إلى التناقض الذي يطرحه الليكود، وكتب في "تويتر"، أن "نتنياهو اقترح هذا الأسبوع فقط على ساعر وبينيت تناوبا ثلاثيا وفيما يتولى ساعر الأول رئاسة الحكومة. فإذا، لسبب ما لم يفكر (نتنياهو) بهذه العثرات القانونية؟".

وينتظر لبيد بأن يعلن ريفلين، اليوم الثلاثاء، بأنه نجح في تشكيل حكومة، وذلك قبل يوم واحد من انتهاء التفويض له بتشكيل الحكومة. ويأتي ذلك، فيما لا تزال هناك خلافات بين أحزاب "كتلة التغيير"، من شأنها أن تمنع تشكيل الحكومة.