النجاح - أعلنت وزارة خارجية الاحتلال الإسرائيلية، توقيع أول اتفاقية اقتصادية بين "تل أبيب" والرباط في مجالي الاستثمار والتمويل، فيما اتفق الطرفان على إقامة فريق خاص للعمل الاقتصادي المشترك.

يأتي ذلك فيما يعمل وفد مغربي وصل إلى دولة الاحتلال بداية الأسبوع الجاري، على إتمام إجراءات إعادة فتح ممثلية الرباط ومكتب الاتصال التابع لها في "تل أبيب".

وذكرت خارجية الاحتلال الإسرائيلية في بيان أصدرته باللغة العربية أن  "من شأن الاتفاقية الوصول بحجم التبادل التجاري بين البلدين إلى نصف مليار دولار سنويا"، دون الإشارة إلى حجم التجارة بين البلدين حاليا.

والإثنين، أجرى وزير الاقتصاد الإسرائيلي، عمير بيرتس، مباحثات عن بُعد مع نظيره المغربي، مولاي حفيظ العَلَمي، حول "آفاق التعاون الصناعي بين الطرفين".

وذكرت القناة العامة الإسرائيلية ("كان 11") أن بيرتس ونظيره المغربي "بحثا التعاون المشترك في قطاعات النسيج، والأغذية، ولصناعة، والتكنولوجيات الخضراء، وصناعة الطاقات المتجددة".

ويتوقع بحسب إعلام مغربي وإسرائيلي، أن يبدأ اعتبارا من الشهر المقبل تسيير الرحلات الجوية المباشرة بين البلدين.