النجاح - افادت تقارير اعلامية اليوم الجمعة، ان اتصالات تجري خلف الكواليس بين حزبي الليكود و"كاحول لافان"، بهدف التوصل إلى تسوية تمنع انتخابات مبكرة للكنيست، وتأتي هذه الاتصالات في موازاة تصريحات متبادلة بين رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، وما يسمى وزير الامن بحكومة الاحتلال بيني غانتس، حول حل الكنيست والتوجه إلى انتخابات.

وعلى الأرجح أن انتخابات مبكرة ستجري خلال العام المقبل، لكن نتنياهو يسعى في هذه الأثناء إلى "نقطة انطلاق" أخرى نحو انتخابات، بعد آذار/مارس المقبل، لأنه ليس معنيا بحل الكنيست قبل حلول نهاية العام الحالي وإجراء انتخابات بعد ذلك بثلاثة أشهر.

وحسب القناة  الـ12، فإن "السؤال هو إذا ما سيتم التوصل إلى طريق تمنح نتنياهو ’منفذا’ لانتخابات من دون أن يدوس على كرامة غانتس وتفكيك حزبه".

وأضاف المقربون من نتنياهو أنه ليس مؤكدا أنه بالإمكان ضم رئيس تحالف أحزاب اليمين المتطرف "يمينا"، نفتالي بينيت، إلى كتلة يمين وحريديين برئاسة نتنياهو من أجل تشكيل الائتلاف القادم، "كما أنه ليس واضحا شكل الاحتجاجات في الطريق إلى صناديق الاقتراع وضد من ستكون".

يذكر  أنه في حال عدم المصادقة على الميزانية حتى منتصف ليلة 23 كانون الأول/ديسمبر المقبل، فإنه سيتم حل الكنيست بشكل أوتوماتيكي، والتوجه إلى انتخابات رابعة للكنيست في غضون سنتين.