النجاح - كشف تقرير صحفي أن رئيس الشاباك الأسبق، يوفال ديسكين، قال خلال شهادة قدمها لشرطة الاحتلال الإسرائيلي في إطار التحقيق في ملفات فساد رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، أن الأخير طلب منه التحقيق مع رئيس الموساد الأسبق، مئير داغان، للاشتباه بتورطه في تسريب تفاصيل تتعلق بالشأن الإيراني؛ دون الكشف عن المزيد من التفاصيل في هذا الشأن.

وذكرت  قناة "كان 11" الإسرائيلية، أن أقوال ديسكين جاءت خلال الشهادة التي قدمها لأجهزة التحقيق في إطار الملف 1000 الذي يشمل اتهامات لنتنياهو بالحصول على منافع شخصية من أثرياء ورجال أعمال.

وأشارت القناة إلى أن نتنياهو طلب من ديسكين التوجه إلى رجل الأعمال والمنتج السينمائي أرنون ميلتشين - الذي يشتبه بأنه قدم هدايا لنتنياهو في إطار الملف 1000 - لمعرفة ما إذا كان داغان قد شارك ميلشين بمعلومات تتعلق بإيران.

وجاء أن ميلتشين أوضح خلال حديثه مع رئيس الشاباك الأسبق، ديسكين، أن معظم المعلومات التي حصل عليها في الشأن "سمعها من نتنياهو نفسه".

وتابعت القناة أنه "في اليوم التالي، أخبر ديسكن نتنياهو كل ما دار بينه وبين ميلشين، ما دفع نتنياهو إلى تغيير الموضوع، الذي لم يأت على ذكره من جديد".