النجاح - هاجم عضو الكنيست نير بركات وزير مالية الاحتلال الإسرائيلي، يسرائيل كاتس، وطالبه بالاستقاله من منصبه.

في حين وصف كاتس بركات، خلال مقابلة للإذاعة العامة الإسرائيلية "كان" اليوم، الأحد، بأن "انشغاله منصب على مهاجمة آخرين فقط لأنه ليس لديه اهتمامات أخرى".

وأضاف "نير بركات كان رئيس بلدية القدس الأكثر فشلا. وقد حولها إلى المدينة الأكثر فقرا في الدولة وأكثر مدينة يتخلى عنها سكانها. وعلى هذا الشخص ألا ينشغل بأي أمر اقتصادي".

ورد بركات على كاتس، قائلا للإذاعة إن "المسؤول عن إدارة الأزمة الاقتصادية هو وزير المالية. وجميعنا يعلم أن هذا كان فشلا كبيرا. والمالية بحاجة إلى شخص لديه الخبرة والفهم الاقتصادي. وهذا المنصب كبير عليه جدا. وهو يهاجم الوزراء".

وأضاف "لا يوجد أحد في الدولة لا يعلم أن المالية فشلت في مواجهة الأزمة الاقتصادية. وكل يوم يمر ويبقى يسرائيل كاتس في منصبه كوزير للمالية، هو خطر على اقتصاد "إسرائيل" ومعيشة قرابة مليون شخص وخطر على حكم الليكود واليمين. يجب تغيير الاتجاه والطريق ولذلك على كاتس الاستقالة الآن".

وتأتي هذه المواجهة بين الاثنين على خلفية وعد أطلقه نتنياهو قبل تشكيل الحكومة بتعيين بركات وزيرا للمالية. وبعد انتقادات عديدة وجهها بركات لكاتس، قال الأخير لموقع "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني، يوم الخميس الماضي، إنه "غالبا لا أتطرق إلى جعجعات، لكن هذه المرة سأذكر اسم بركات، فقد كان رئيس البلدية الأكثر فشلا في تاريخ القدس، وحولها إلى المدينة الأكثر فقرا والأكثر اتساخا".