النجاح - رفض الكنيست الإسرائيلي مقترحا بتشكيل لجنة تحقيق في قضية الغواصات. وتغيب أعضاء الكنيست من حزب "كاحول لافان" عن الجلسة، علما أن تشكيل لجنة تحقيق كهذه كانت أحد تعهدات "كاحول لافان" خلال الانتخابات العامة الأخيرة.

وقدمت المقترح كتلة "ييش عتيد – تيلم"، التي كانت جزءا من كتلة "كاحول لافان"، قبل انشقاق حزب "حوسين ليسرائيل"، برئاسة بيني غانتس، عنها وإطلاق اسم "كاحول لافان" على حزب غانتس، ومن ثم انضمامه إلى حكومة بنيامين نتنياهو. وعارض المقترح 48 عضو كنيست وأيده 19 عضوا.

يذكر أن قضية الغواصات تتعلق باتصالات بين حكومة الاحتلال الإسرائيلية وشركة بناء السفن الألمانية "تيسنكروب"، وفي مركزها صفقتين بمبلغ ملياري يورو. ووفقا للشبهات، فإن مقربين من رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، حصلوا على رشاوى من أجل تنفيذ الصفقتين.

وجاء في تسويغ المقترح الذي صوتت عليه الكنيست اليوم، أنه "يوجد تخوف كبير من اتخاذ قرارات في مواضيع في صلب الأمن الإستراتيجي، بدوافع غير واضحة، وربما أنها جنائية أيضا. وحتى اليوم، يرفض نتنياهو الإجابة لماذا صادق على أن تبيع ألمانيا غواصات متطورة إلى مصر من دون أن يعلم أحد بذلك أثناء اتخاذ القرار".