النجاح - أعطى وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، حكومة الاحتلال الضوء الاخضر من أجل تحديد توقيت وآليات تنفيذ خطة ضم أجزاء من الضفة الغربية ومنطقة الأغوار.

وقال بومبيو "الحكومة الإسرائيلية ستقرر بشأن الضم، وما إذا كانت ستنفذه وكيف، ومتى سيتم تنفيذ الضم".

وعندما سئل كيف سترد الولايات المتحدة إذا ما قامت "إسرائيل" بخطوة ضم أحادية الجانب، دون تنفيذ أجزاء أخرى من الاتفاقية، تهرب بومبيو من الرد المباشر، قائلا :"قدمنا ​​رؤيتنا للسلام قبل بضعة أشهر.. ما زلنا نعتقد أن هذه الرؤية مدروسة وعملية وهي أساس للاستمرار".

وردا على مخاوف كبار المسؤولين الأمنيين، بشأن آثار وتداعيات الضم على السلام مع الأردن، رد بومبيو "لست مندهشا من وجود مواقف مختلفة بشأن الضم في "إسرائيل". وأنا متأكد من أن حكومة الوحدة هذه ستتخذ قرارات جيدة حول كيفية الضم"، على حد زعمه.