وكالات - النجاح - واصل رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إطلاق تعهداته الانتخابية وذلك قبل 24 ساعة من موعد توجه الناخبين الى الصناديق.

وفي السياق تعهد نتنياهو في حديث لإذاعة قوات الاحتلال صباح يوم الاثنين بضم مستوطنة "كريات أربع" والمستوطنة اليهودية وسط الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة إلى "إسرائيل" بعد الانتخابات.

فيما يأتي ذلك بعد عدة أيام على اقتحامه الحرم الإبراهيمي في الخليل، وكذلك بعد عدة أيام على إطلاقه تعهدًا بضم منطقة الأغوار وشمال البحر الميت للكيان الإسرائيلي بعد الانتخابات.

وأمس أكدت منظمة التعاون الإسلامي الأحد خلال اجتماع طارئ عقد في مدينة جدة في السعودية، "رفضها المطلق وإدانتها الشديدة" لاعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، نيته ضم أجزاء من الضفة الغربية، وذلك بعد اجتماع طارئ في جدة.

وأضافت المنظمة في بيان: "إن اجتماع (وزراء خارجية منظمة المؤتمر الإسلامي) يعرب عن رفضه الشديد وإدانته المطلقة" لاعلان نتنياهو. وأفاد البيان أن "السلام في الشرق الاوسط لن يكتمل الا بالانسحاب الاسرائيلي من الاراضي المحتلة عام 1967 بما في ذلك القدس الشرقية".

كما أعرب وزراء خارجية دول المنظمة عن تضامنهم مع الفلسطينيين، ودعوا المجتمع الدولي إلى تقديم الدعم لهم. وكان رئيس وزراء الدولة العبرية قد أعلن أنه يعتزم في حال فوزه في الانتخابات التي ستجري الثلاثاء المقبل ضم غور الأردن والمنطقة الشمالية من البحر الميت.