ترجمة : علا عامر - النجاح - حذرت الشرطة الاسرائيلية،صباح اليوم، من أنها سوف تستخدم القوة وكافة الوسائل المتاحة أمامها لإيقاف المتظاهرين الاثيوبيين، ومنعهم من الاحتجاج والتسبب في أزمة سير خانقة، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن موقع 0404 العبري.

وأكدت بأنها اعتقلت ما يقارب (136) متظاهر بتهمة إلقاء الحجارة وقنابل المولوتوف، ومهاجمة عناصر الشرطة بشكل مباشر مما أدى إلى إصابة عدد منهم.

وأشارت الشرطة الاسرائيلية إلى أن هذه التظاهرات أدت إلى إصابة ما يقارب (100) عنصر من عناصر الشرطة، وتدمير عدد من مركبات الشرطة والممتلكات العامة.

هذا و أكد وزير الأمن الإسرائيلي "جلعاد اردان" أن المتظاهرين الاثيوبيين استخدموا العنف مع الشرطة الاسرائيلية بشكل غير مسبوق.

وقال اردان:" لقد قام المتظاهرين الاثيوبيين، بالأمس، برمي قنابل المولوتوف على مراكز الشرطة الاسرائيلية لإحراقها، عدا عن رمي الحجارة، وتهديد حياة رجال الشرطة".

وأضاف:" لقد شهدنا تصرفات عنيفة لم نشهدها منذ سنوات عديدة، مما أدى إلى معاناة العشرات من الشارع الإسرائيلي".

وأشار "أردان" إلى أن الشرطة الاسرائيلية تواجه صعوبة كبيرة في التحقيق و القبض على المتظاهرين.

وأشارت صحيفة معاريف العبرية، بالأمس، إلى أن مئات المهاجرين من المجتمع الاثيوبي يخططون للتظاهر في عدة مناطق في مدينة "تل أبيب" احتجاجا على مقتل المهاجر الاثيوبي " سالومون تاكا" إثر إطلاق أحد ضباط الشرطة الاسرائيلية النار عليه.