ترجمة : علا عامر - النجاح - أعلن حزب الليكود، مساء اليوم، موافقته على إعادة انتخاب عضو الكنيست "يولي ادلشتاين" في منصبه كمتحدث باسم الكنيست الاسرائيلي، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن موقع 0404 العبري.

وأشارت مصادر عبرية إلى أن رئيس الحكومة الاسرائيلية "بنيامين نتنياهو" هو من اقترح تمديد تعيين "ادلشتاين" لولاية أخرى، وتم الموافقة مباشرة من قبل أعضاء حزب الليكود.

وقال "ادلشتاين" :" أود أن أشكر رئيس الوزراء "بنيامين نتنياهو" و أعضاء الليكود الذين وافقوا مباشرة على تجديد ترشيحي في الكنيست، وأنا متأكد من أن حزب الليكود سيقود الحكومة القادمة نحو النجاح"، على حد قوله.

وكان قد وصل ادلشتاين إلى الكنيست لأول مرّة في انتخابات العام 1996، ضمن قائمة حزب "يسرائيل بعلياه" التي كانت أول حزب للمهاجرين الجدد الذي يخوض الانتخابات البرلمانية في ذلك العام، مستفيدا من موجة الهجرة الضخمة في سنوات التسعين، وقد أسس الحزب نتان شيرانسكي، وانتخب ادلشتاين مجددا ضمن الحزب ذاته في العامين 1999 و2003، إلا أن الحزب حصل في العام 2003 على مقعدين فقط، فاختار الاندماج بحزب الليكود، برئاسة أريئيل شارون، الذي حصل في تلك الانتخابات على 28 مقعدا، وباتت الكتلة بعد الاندماج 40 نائبا.

وكان في تلك الدورة، من ضمن مجموعة نواب الليكود المتمردين على رئيس الحزب أريئيل شارون، لطرحه خطة اخلاء مستوطنات قطاع غزة.

يذكر بأن الكنيست الواحد والعشرون افتتح أبوابه رسميًا صباح اليوم، وأدىأعضاء الكنيست البالغ عددهم 120 عضوًا اليمين الدستورية في احتفال يعتبر فيه 49 منهم يشاركون للمرة الأولى بالكنيست.