وكالات - النجاح - حاول رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الجمعة، تبرير تصريحاته له، اتهم فيها بولندا، بالتعاون مع النازيين ضد اليهود إبان الحرب العالمية الثانية.

وقال بيان صدر عن مكتب نتنياهو، الجمعة: "لقد تحدث رئيس الوزراء عن بولنديين وليس عن الشعب البولندي أو بولندا".

وأضاف: "التقارير الصحفية، نقلت التصريحات بشكل خاطئ، وحرفته".

وتأتي تلك المحاولة بعد ساعات من استدعاء الخارجية البولندية، سفيرة إسرائيل لديها آنا آزاري، لـ"التوبيخ"، بسبب تصريحات نتنياهو التي جاءت الخميس، على هامش اليوم الثاني من مؤتمر وارسو.

اقرأ أيضاً: انفجار يطال طائرة نتنياهو يؤخر عودته من وارسو

بدورها، ذكرت هيئة البث الإسرائيلي أن الأزمة بين بولندا وإسرائيل "قد حُلت".

والخميس، نقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية عن رئيس الوزراء قوله من وارسو: "أنا هنا أقول أن البولنديين تعاونوا مع النازيين، أعرف التاريخ ولا أغيره وإنما أكشف عنه".

واستفزت تصريحاته تلك الرئيس البولندي أندريه دودا، لتتوتر العلاقات بين الجانبين رغم مرور ساعات على التقاط صور للحظات وُديّة تجمعه مع نتنياهو على هامش المؤتمر.

وبرزت خلافات بين الجانبين العام الماضي على خلفية رفض وارسو الربط بين بولندا وجرائم النازية، وهو ما اعتبرته تل أبيب "تنصلًا من المسؤولية".