ترجمة : علا عامر - النجاح - أعلن مسؤول في حزب الليكود الاسرائيلي أن رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو" لا ينوي تعيين أي عضو من حزب "الليكود" في منصب وزير الخارجية في الوقت الحالي، على الرغم من اعلانه الشهر الماضي أنه ينوي التخلي عن حقيبة وزارة الخارجية في شهر يناير الحالي، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن موقع والاه العبري.

وأشار موقع والاه إلى أن "نتنياهو" يسيطر على غالبية الحقائب الرئيسية في حكومة الاحتلال، مثل حقيبة الأمن، والصحة، والخارجية ، ولكنه أعلن في ديسمبر الماضي أنه ينوي التخلي عن حقيبة وزارة الخارجية خوفًا من اعتراض ما تسمى المحكمة العليا.

وكانت الأغلبية العظمى تتوقع بأن يكون هذا المنصب من نصيب أحد كبار الوزراء في حزب الليكود مثل، يسرائيل كاتس، أو جلعاد اردان، أو يوفال شتاينتس.

وأشارت مصادر عبرية إلى أنه حتى في حالة تعيين نتنياهو وزيرًا للخارجية في هذا الوقت، فإنه سيكون مؤقتًا لفترة وجيزة حتى انتهاء الانتخابات القادمة.

كما أن اختياره من حزب الليكود سيزيد من نسبة معارضة الأحزاب الأخرى لنتنياهو خلال فترة الانتخابات.

والجدير بالذكر بأن مكتب "نتنياهو" رفض التعليق على هذا الخبر بشكل كامل.