نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - استقبل رئيس حزب هناك المستقبل وعضو الكنيست "يائير لبيد" مجموعة من قادة الطائقة الدرزية التي تطالب بتعديل قانون "القومية" الذي أقرته حكومة الاحتلال في عام 2018.

وخلال الاستقبال، قال لبيد:" إنه لمن المحرج لي أن أرى مجموعة من الطائفة الدرزية تتنقب في هذا الجو البارد من منزل الى آخر للمطالبة بأبسط حقوقهم".

وأضاف:" أود أن أعدكم بأنني سأبذل قصارى جهدي لتعديل هذا القانون وضمان المساواة لكم".

فيما أعرب ممثلوا الطائفة الدرزية عن غضبهم الشديد بسبب اقرار هذا القانون العنصري الذي يحرمهم حق تقرير المصير، وطالبوا لبيد بالعمل الجاد لتعديلة.

يذكر بأن قانون "القومية" هو أحد القوانين العنصرية الذي أقرته حكومة الاحتلال لتزوير الحقائق التاريخية الثابتة، ويضم مجموعة من البنود اللامنطقية التي يدعي ممن خلالها الاحتلال بأن فلسطيم هي دولة لليهود فقط، ويمنحون حق تقرير المصير لهم فقط، بالاضافة إلى عدم الاعتراف باللغة العربية كلغة رسمية.

ويهدف هذا القانون بشكل أساسي إلى إغلاق باب العودة أمام اللاجئين الفلسطينيين إلى وطنهم الذين هجروا منه بالقوة في عام 1948