نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - أكد رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو"، مساء اليوم، أن قوات الاحتلال الجوية شنت نهاية الأسبوع الماضي عدة غارات جوية استهدف مطار دمشق الدولي، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن تايمز أوف اسرائيل العبرية.

وقال "نتنياهو"، خلال اجتماع الكابينت، :" لقد هاجمت قواتنا خلال الساعات الأخيرة مئات مواقع الأسلحة التابعة إلى حزب الله و ايران بالقرب من مطار دمشق الدولي".

وأضاف:" نحن نهاجم امتلال حزب الله للأسلحة، وندمر أنفاقه في الشمال، ونحارب نفوذ حماس في قطاع غزة، بالاضافة الى مكافحة الهجمات الفردية في الضفة الغربية .. نحن ننفذ العديد من الخطط سرًا وعلانية"، على حد زعمه.

كما شكر "نتنياهو" رئيس أركان جيش الاحتلال المنتهية ولايته "غادي ايزنكوت" بسبب ما أسماه جهوده في ايقاف تعزيز النفوذ الايراني في سوريا ضد اسرائيل.

ياتي هذا بعد أن نقلت مصادر إعلام سورية رسمية عن مصدر عسكري سوري قوله إن "طائرات حربية إسرائيلية قادمة من اتجاه اصبع الجليل قامت بإطلاق عدة صواريخ في تمام الساعة 23:15 بالتوقيت المحلي ليل الجمعة السبت باتجاه محيط دمشق، وعلى الفور تصدت وسائط دفاعنا الجوي للصواريخ المعادية وأسقطت معظمها واقتصرت نتائج العدوان حتى الآن على إصابة أحد المستودعات في مطار دمشق الدولي".

وتعرض مطار دمشق الدولي، والذي يقع على بعد حوالي 15 كم جنوب شرق العاصمة دمشق، لقصف عدة مرات خلال الحرب التي تشهدها سوريا مصدره الطائرات الحربية الاسرائيلية.