نابس - وكالات - ترجمة : علا عامر - النجاح - أكدت إحدى مؤسسات البحث الأمريكية أن موسكو انتهت من بناء نظام دفاع جوي الكتروني بقدرات متميزة في الأراضي السورية، الأمر الذي أثار الرعب مجددًا في الأوساط الاسرائيلية حول شل حرية توجيهها ضربات عسكرية في سوريا، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن موقع والاه العبري.

ووفقًا لتقريرمعهد أبحاث الحرب (ISW)، واشنطن، فإن هذا النظام يجمع بين قدراته الدفاعية الجوية وأنظمة الحرب الإلكترونية تحت القيادة السورية، مما سيجعل قدرات موسكو المطورة عائقًا كبيرًا في وجه العمليات الامريكية و الاسرائيلية في سوريا.

وأشار التقرير إلى أن هذه المنظومة الروسية ستقيد من تحركات الولايات المتحدة في الشرق الاوسط بأكمله، موضحين بأنه من الصعب أن يقوم الجيش الامريكي بالرد على استخدام النظام السوري للأسلحة الكيميائية.

كما نوه التقرير إلى أن " ثمن  الرد على نشاط الرئيس السوري "بشار الأسد" وايران في سوريا ارتفع بشكل باهظ".

وجاء هذا التقرير بعد شن توجية الجيش الاسرائيلي ضربات جوية لمواقع في العاصمة السورية "دمشق" مساء الخميس، وتعتبر هذه الضربات هي الأولى بعد اتهام موسكو الجيش الاسرائيلي بأنه السبب وراء سقوط الطائرة الروسية في الأراضي السورية.

ولكن مصادر اسرائيلية أشارت إلى أن صواريخ اس-300 التي ارسلتها روسيا الى الجيش السوري للتصدي للهجمات الاسرائيلية، اتضح انها غير مفعلة بعد .