نابلس - النجاح - أجرى وزير الحرب الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، صباح الإثنين، جلسة أمنية ثانية، على ضوء التوتر في القطاع، الذي أسفر عن مقتل ضابط إسرائيلي وإصابة آخر شرقي مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.
وكان ليبرمان، أجرى، جلسة تقدير موقف بمبنى وزارة الجيش، بمشاركة رئيس أركانه ورئيس الشاباك، فيما قطع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو زيارته إلى فرنسا على خلفية الحدث الأمني الحاصل في غزة.

وفي تغريدة له على حسابه في "تويتر"، قال ليبرمان: " خسر الإسرائيليون الليلة مقاتلًا نشطا للغاية متعدد الميزات والأفعال".