ترجمة : علا عامر - النجاح - رفض وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف" كافة ادعاءات رئيس الحكومة الإسرائيلية "بنيامين نتنياهو" بشأن إكتشاف مخزن سري للأسلحة النووية بالقرب من طهران، واصفا إياها بأنها عديمة المعنى.

وقال "ظريف" خلال مقابلة له على قناة الCBS،" إنه فقط يحاول أن يجد الستار الدخاني لحجب نشاطاته العسكرية".

وأضاف :" إنه يحاول نشر هذه الإشعات حول إيران منذ عام 1992"، مشيرًا إلى أن نتنياهو أكد في العام 1992 بأن إيران ستمتلك القنبلة النووية بعد خمس سنوات.

كما أنه قام أيضًا بالشهادة أمام الكونغرس الأمريكي بأن إيران تقوم بتصنيع الأسلحة النووية، مؤكدًا على أن وكالة الدولية للطاقة الذرية تحققت من زيف إدعاءات نتنياهو بشأن السلاح النووي الايراني.

ونوهه ظريف من أن الطريقة الوحيدة التي سوف تجعل نتنياهو يتأكد من أنهم لا يطورون الأسلحة النووية هي دعم الاتفاق النووي الذي وقع عام 2015، موضحًا بأن هذا الإتفاق يسمح للوكالة الدولية للطاقة الذرية بإجراء مجموعة من التفتيشات داخل ايران، على حد قوله.

واتهم ظريف نتنياهو بالنفاق، مشيرًا إلى أنه وقف إلى جانب مفاعل ديمونة النووي وهدد ايران بالإبادة قبل عدة أسابيع، ومن ثم وقف أمام منصة الأمم المتحدة واتهم إيران بأنها تهدده بالإبادة.

يذكر بأن هذه التصريحات جاءت على اتهامات رئيس الحكومة الإسرائيلية "بنيامين نتنياهو"  الأخيرة ، والذي استغل فرصة إلقاء خطاب أمام اجتماع الأمم المتحدة ليتهم إيران بالاستمرار في صناعة الأسلحة النووية لتدمير اسرائيل، على حد قوله.