النجاح - قالت قناة (ريشت كان) الإسرائيلية، إن عدة عائلات "إسرائيلية"، بدأت بإجراءات مقاضاة أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب، بتهمة التحريض على القتل.

وأوضحت القناة، أن هذه العائلات، رفعت دعوى قضائية أمام المحكمة العليا الإسرائيلية اليوم الثلاثاء، للمطالبة بمقاضاة الرجوب بتهمة التحريض على القتل عبر وسائل الإعلام الفلسطينية على حد ادعائها.

وأضافت القناة، أن تلك العائلات، رفعت التماسا للمحكمة بمساعدة المعهد "الإسرائيلي" لرصد وسائل الإعلام "يثبت تورط الرجوب في التحريض ضد قتل الإسرائيليين" حسب ادعائها.

وأشارت العائلات في الدعوى، وفق ما نقلت صحيفة (القدس) المحلية، إلى أنها قدمت منذ ستة أشهر دعوى إلى الشرطة الإسرائيلية، ولم يتم الاستجابة لها.

وكان مستوطن من (كريات أربع) تقدم بشكوى إلى (فيفا) ضد الرجوب باعتباره رئيساً للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، بادعاء التحريض لحرق قميص اللاعب الأرجنتيني "ليونيل ميسي" خلال وقفة احتجاجية قبل أشهر، ضد إقامة مباراة بين المنتخبين الأرجنتيني والإسرائيلي في القدس، وهو ما أدى إلى فرض عقوبات على الرجوب، رغم أن الفريق الأرجنتيني لم يتقدم بأية شكوى إلى (فيفا).